منتديـــــــ صعدة ـــــات الـثــــقــــافــــيــــة

صعدة منتدى ثقافي فكري شامل
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:30 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:29 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:29 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:29 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:29 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:28 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:28 pm من طرف ام جميلة

» الشيخ ابو عبد الرحمن السوهاجي 00201280937880
السبت أغسطس 29, 2015 11:28 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:28 pm من طرف ام جميلة

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 ابحـث

شاطر | 
 

 تقرير مهم من المكتب الإعلامي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صديق باقم



ذكر عدد الرسائل : 38
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 02/05/2009

مُساهمةموضوع: تقرير مهم من المكتب الإعلامي   السبت يونيو 06, 2009 12:58 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اليمن ـ صعدة
4/6/2009م

تقرير عن عدوان السلطة على ( مديرية رازح )
خـــلال الـفترة مـــن ( 16/4/2009 - 2/6/2009م )

وقفت الحرب الخامسة ـ إعلاميا ـ أكثر منها ميدانيا بينما واصلت المواقع العسكرية شن عدوانها وخروقاتها بحق المواطنين لا سيما ( مواقع أسفل مران ) ذات الخروقات اليومية ومديريات أخرى من المحافظة ( مديريات غمر وساقين وسحار وحرف سفيان والصفراء ومناطق مختلفة في صعدة وغيرها ) وقد سقط حوالي (85) شهيدا منذ إعلان الرئيس وقف الحرب في 7 / يوليو / 2008م وحتى 9/3/2009م.
ومع ذلك ما زالت السلطة ترفض الإفراج عن المعتقلين بل وتعتقل المواطنين وتمارس التعذيب الجسدي والنفسي وتحاكم أسرى الحرب، و ترفض الكشف عن مصير المفقودين، كما تواصل توجهها العنصري ضد ثقافة الناس وفكرهم وتقتل وتسجن بسبب ذلك الكثير ممن يحتفلون بأي مناسبة دينية.
كما تماطل في تعويض المواطنين عما لحق بهم من أضرار جراء الاستخدام المفرط للقوة وتدمير بيوت وممتلكات الناس، وتفرض حصارا مطبقا على الحرية الفكرية وما يؤمن به الناس، فتحتل المساجد والمدارس والمراكز العلمية وتبث منشورات طائفية وعنصرية رافضة الاعتراف بأي حرية فكرية للناس، وتسعى إلى تغيير هوية الناس الدينية والثقافية إلى ما تريده السلطة ويخدم توجهاتها.
وهناك الكثير من الملفات العالقة كعودة الموظفين إلى أعمالهم وصرف مستحقاتهم وغير ذلك، كما أن السلطة ما زالت تسعى إلى تأجيج الوضع من خلال ممارساتها العدوانية وتجنيدها لأبناء المحافظة وصرف الأموال الطائلة للشذاذ والمنافقين وحمايتهم وتسليحهم للقيام بأعمال الاغتيالات والتصفيات الجسدية وبلبلة الوضع .
ومن خلال المتابعات لبعض هذه الخروقات لا سيما القائمة الآن في (مديرية رازح) خلال الفترة من (16/4 إلى 2/6 /2009م ) (50 يوما تقريبا) تبين أن هناك استهداف خطير لمنطقة رازح وجعلها شرارة الحرب السادسة .
فبعد أحداث (مديرية غمر) وفشل المخطط هناك حولت السلطة توجهها مباشرة إلى (مديرية رازح) بممارسات واستفزازات واعتداءات وخروقات وقد تابعنا بعض تلك الأحداث ونبهنا إلى أول ممارسة عدوانية.
ففي التقرير الصادر يوم الخميس الموافق 16/4/2009م
تم سحب معلمي ( مدرسة الفوز بمنطقة بني صياح ) أسفل رازح ـ مع أن الجيش يستخدم المدارس ثكنات عسكرية في مناطق أخرى، وسحب آليات شق الطرق وإيقاف العمل رغم حاجة أبناء المنطقة إلى ذلك.

وفي التقرير الصادر يوم الأربعاء 22/4/2009م
بعد أحداث غمر مباشرة قام الجيش باستحداث نقطة جديدة في (منطقة عمد بين رازح وغمر ) وقطعت الإمداد والدقيق والتموين الغذائي عن المواطنين في تلك المناطق، وقام القائد العسكري / علي عمر باستدعاء المشايخ والشخصيات الاجتماعية والاجتماع بهم فارضاً عليهم الوقوف إلى جانب الجيش في العدوان الجديد على أبناء المنطقة ثم مارست السلطة هناك حملة اعتقالات ومضايقات وإيقاف مرتبات لبعض الموظفين .

وفي التقرير الصادر يوم الجمعة الموافق 24/4/2009م
في توجه يكشف حقيقة المؤامرة وسوء النية إزاء ( مديرية رازح وضواحيها ) قامت عناصر تابعة للسلطة لاختلاق بلبلة في منطقة ( منبه ) القريبة من رازح من الجهة الشرقية بإطلاق النار على المواطنين في السوق رافق ذلك تحرك الأطقم العسكرية بصورة استفزازية في القرى وبين البيوت كرسائل استباقية تكشف نية السلطة تجاه تلك المناطق، كما وصل إلى مديرية رازح (400 جندي ) بزي مدني بقيادة المدعو / محمد المرتضى ورافق هذا العدد المؤن والذخائر، ونبهنا السلطة والمجتمع إلى حقيقة هذه الأعمال وسوء النوايا القادمة على أبناء المنطقة في حينه ووقته.

وفي التقرير الصادر يوم الأحد الموافق 3/5/2009م
ازدادت حدة التوتر والخروقات واستهداف المواطنين وبدأت المواقع العسكرية إطلاق النار المكثف بالأعيرة الثقيلة من رشاشات وغيرها.

وفي التقرير الصادر يوم الخميس الموافق 7/5/2009م


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديق باقم



ذكر عدد الرسائل : 38
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 02/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: تقرير مهم من المكتب الإعلامي   السبت يونيو 06, 2009 1:01 am

تطورت الاعتداءات في (مديرية رازح) وقامت نقطة عسكرية مستحدثة ما بين جبل حرم والقلعة باستهداف مواطنين خلال سيرهم في إحدى الطريق وأطلقت النار عليهم سقط منهم عدة جرحى بعضهم جراحهم خطيرة .
وأقدم ( موقع حرم و شوابة والمطار ) بإطلاق النار المباشر على (قرية آل شريم) والخط الرئيسي وتم إغلاق الخط لمدة يومين متتاليين، وخلال ذلك الضرب العشوائي أصبن ثلاث نساء وهن :ـ
حمحمة جابر 45 عام أصيبت في رجلها
نادية مسفر عناص 14 عام أصيبت في عظم رجلها بكسر
خزبلة احمد حمدان الهمداني أصيبت في رأسها ومعها صغيرها وهما يمشيان في الطريق وإصابتهما خطيرة .
كما تَواصل الضرب والاستهداف المباشر على المواطنين في (مديرية رازح) بدون أي مبرر.

وفي التقرير الصادر يوم الاثنين الموافق 11/5/2009م
واصلت السلطة في المديرية اعتداءاتها من قبل (موقع حرم والمطار ) واستهداف مباشر للمواطنين في (قرية شريم) والطرق العامة وفرض الحصار المطبق على المواطنين .

وفي التقرير الصادر يوم الجمعة الموافق 15/5/2009م
قام (موقع حرم) العسكري بالتوسع في الضرب ليشمل (مديرية غمر) بالرشاشات الثقيلة .

وفي التقرير الصادر يوم الثلاثاء الموافق 19/5/2004م
واصلت المواقع العسكرية (حرم والمطار ومركز القلعة ) استهدافهم للمواطنين رغم وجود الوساطة هناك وتجاوبنا المطلق معها

وفي التقرير الصادر يوم السبت الموافق 23/5/2009م
قام (موقع جبل حرم ) بالضرب على (جبل ابن عقبة ) والخط العام بقذائف الهاون طول مساء تلك الليلة رغم وجود الوساطة .

وفي التقرير الصادر يوم الاثنين الموافق 25/5/2009م
وصلت تعزيزات عسكرية إلى ( مديرية رازح ) مكونة من أفراد ومؤن وذخائر استمرت تتقاطر إلى المديرية طول ذلك اليوم مستغلين وجود الوساطة.
وفي التقرير الثاني من نفس اليوم وخلال وجود الوساطة وتحذيراتنا السابقة عن نية السلطة شن عدوان غاشم على أبناء المديرية فقد حصل بالفعل ما حذرنا منه، حيث بدأت الحرب بكل ما تعنيه الكلمة في المديرية فشنت المواقع العسكرية مجتمعة إضافة إلى (موقع الكمب) في الملاحيط هجمات مكثفة بالصواريخ والمدافع الساحلية والهاونات الثقيلة والرشاشات والار بي جي والـ بي 10 وغيرها من الأسلحة وكان الضرب في البداية مركّز على (قرى الزاهرية والعرام والغربي) والطريق الرئيسي والطرق الفرعية .

وفي التقرير الثالث لذات اليوم ذكرنا فيه بعض نتائج الحرب التي شنتها المواقع العسكرية على أبناء المديرية وتحدثنا أن الحرب هذه لم تكن صدفة وقد أعدت لها السلطة العدة وجهزت لها كافة الإمكانيات من تعزيزات عسكرية وجيش ومبررات وخطط خلال الفترة السابقة بعد أحداث غمر مباشرة.
كما أغلقت النقاط العسكرية المديرية بالكامل ( من نقطة شوابة الى نقطة بسباس أسفل رازح ) وقصفت المديرية بالكامل ذكرنا منها قرى ( العرم، الازد، الزاهر، الحوار، قابل العمري، آل زادية ) كما تم تدمير معمل بلك يتبع المواطن / صلاح نشوان تدميراً كلياً بما فيه من معدات وآليات.
كما أسفر القصف عن سقوط جرحى في صفوف المواطنين وهم يستقلون سيارة في إحدى الطرق وهم :ـ
فيصل حسان 55عاما من النظير
ماجد فيصل حسان 18عاما من النظير
فيصل حجي 54عاما من النظير
عادل سليمان 28عاما من النظير
وأصيبت المرأة / خشرة 35عاما زوجة المواطن / علي عيظة بجراحات خطيرة جراء إصابتها بشظية في فخذها وهي جوار بيتها .
واشتعلت النيران في منزل / اردني يحي عبادي واحرق كاملا جراء إطلاق النار عليه من ( موقع المطار) .
وتم تدمير منزلين تدميراً كلياً أحدهما للمواطن / سلمان حربان والآخر للمواطن / جبران يحي عبادي، واقتحم الجيش بيوت المواطنين في ( منطقة القلعة ) منها منزل / عبد الرحمن المداني ، ومنزل الحملي.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديق باقم



ذكر عدد الرسائل : 38
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 02/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: تقرير مهم من المكتب الإعلامي   السبت يونيو 06, 2009 1:03 am

وتضررت سيارتين إحداهما شاص موديل 93 للمواطن / عبد الرحمن عبده، والأخرى صالون موديل 84 للمواطن / عبد الله يحي عبد الله، إلى غير ذلك من الأضرار الناتجة عن الضرب العشوائي على كافة أجزاء المديرية.

وفي التقرير الصادر يوم الأربعاء الموافق 27/5/2009م
واصلت المواقع العسكرية عدوانها الظالم على الموطنين وتوافدت تعزيزات إلى المديرية بقيادة المدعو / حسن ريشان ووصلوا إلى سوق المديرية وأطلقوا النار على المواطنين في محاولات لعرض العضلات وتخويف الناس وإجبارهم على مواجهة بعضهم البعض، وبعد ظهر ذلك اليوم تحرك زحف عسكري مكثف من (مركز القلعة ) باتجاه (قرية قابل العمري وجبل شريم
) .
وفي المساء أطلق (موقع الكمب) قذائف المدفعية الساحلية باتجاه المديرية
.
كما وصلت تعزيزات قادمة من الملاحيط مكونة من ( مدافع ومدرعات وحميضات وأطقم عسكرية) وتوزعت على المواقع العسكرية في المنطقة
.
كما استحدثت السلطة نقطة عسكرية جديدة في الطريق المؤدي إلى ( قرية قابل العمري ) وقطعوا الخطوط الفرعية واقتحموا منازل في (منطقة القلعة) وتحت تشدان
.

وفي التقرير الصادر يوم الخميس الموافق 28/5/2009م
تعرض المواطن / احمد ضيف الله لإطلاق النار المباشر من قبل (موقع قلة زرعان) وهو في سيارته بمكان اسمه (الظهير) فارق الحياة على الفور وأحرقت سيارته
.
كما ضرب (موقع الدافع ) سيارة المواطن / عبد الله الهمداني نوع صالون ألحقت بها أضرار بالغة حولتها إلى حطام
.

وفي التقرير الصادر يوم الأحد الموافق 31/5/2009م
وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى (منطقة الضيعة وبني صياح ) مكونة من

(
دبابات وحميضات، وسيارات همر، وأطقم عسكرية وناقلات جند وذخائر ومؤن) واستحدثت لها ثلاثة مواقع وتمركزت على الطريق العام وزحفت باتجاه قرى أسفل رازح مستخدمين كافة الأسلحة
.

وفي التقرير الصادر يوم الثلاثاء 2/6/2004م
واصلت المواقع العسكرية (بمنطقة الضيعة ) الضرب والزحف المكثف على قرى المواطنين مستخدمين كافة الأسلحة ملحقين أضرار بالغة في بيوت المواطنين وممتلكاتهم العامة
.
كما شن (موقعي القلعة والصنجا) هجمات مكثفة باتجاه ( قرية العارم )، وقام (موقعي المطار والدافع ) بالضرب على السوق العام، كما اقتحم الجيش بيوت المواطنين من ( آل شظحب ) واعتقل ثلاثة منهم :ـ
هلال عبد الرحمن شظحب
عبد الرحمن عبد الرحمن شظحب
والدهم / عبد الرحمن شظحب واقتادهم إلى السجن
.
كما تم اعتقال مواطنين اثنين من محلاتهم التجارية وهما :ـ
محمد مسفر
مسفر محمد علي
واقتحم الجيش المنازل واخرج النساء والأطفال وحولها الى ثكنات عسكرية
.

ومع هذه التطورات المتفاقمة والمتصاعدة تدريجيا ـ التي هي في الواقع نتاج طبيعي ـ لما قد أعدته السلطة من استعدادات كبيره للعدوان على أبناء المديرية أوصلت المنطقة إلى ما وصلت عليه اليوم من حصار وقتل وتدمير.



ورغم هذه الممارسات والأعمال العدوانية بحق المواطنين التي دأبت السلطة العسكرية على ممارستها وانتهاجها سياسة واضحة ضد المواطنين في (محافظة صعده) بشكل عام وأبناء (مديرية رازح) هذه الفترة بشكل خاص
.

قدم السيد / عبد الملك بدر الدين الحوثي مبادرة من جانب واحد
حيث وجه المجاهدين بالانسحاب من (30 ) موقعا وإخلائها تماما، ورفع نقطتين في محاولة لإعادة السلام المسلوب من تلك المنطقة التي حولها الجيش إلى جحيم بسبب السياسات الخاطئة والتنازلات المستمرة لأعداء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صديق باقم



ذكر عدد الرسائل : 38
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 02/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: تقرير مهم من المكتب الإعلامي   السبت يونيو 06, 2009 1:05 am

البلد .
وقد وضح السيد / عبد الملك ـ من خلال المبادرة ـ إنّا أهل السلام والمحبة والإخاء وإرادتنا واختيارنا للسلام هي إرادة مصيرية، ولكن السلطة هي من تفرض واقعاً عسكرياً على الناس مستخدمة المؤسسة العسكرية والجيش مبذِّرةً المال العام في قتل المواطنين واستهدافهم بدون أي مبرر يذكر سوى خدمة المشاريع الخارجية
.
وأن تمادي وإصرار المواقع العسكرية هناك على القتل والتدمير والاعتداء يكشف وبما لا يدع مجالا للشك أن صفقة قد تمت بين السلطة وجهات خارجية على تدمير المنطقة وجعل أحداث رازح بداية عدوان شامل
.
وبذلك لن يسمح المواطنون أن تكون دمائهم وأرضهم رخيصة إلى هذا المستوى وسيكون الدفاع عن النفس والعرض هو الخيار الوحيد الذي يحفظ للبلد وللناس عزهم وبقائهم بكرامة
.

المكتب الإعلامي للسيد / عبد الملك بدر الدين الحوثي
11/ جماد الثاني / 1430هـ



بسم الله الرحمن الرحيم

اليمن ــ صعدة
2/6/2009م

واصلت المواقع العسكرية في ( مديرية رازح ) بـــ(منطقة الضيعة ) ضربها وزحفها العسكري المكثف مستخدمة كافة الأسلحة الثقيلة والخفيفة من هاونات وهوزرات ورشاشات ومدفعية ودبابات مستهدفين القرى والطرق العامة في أسفل رازح باتجاه الملاحيط
.
فيما يواصل (موقعي القلعة والصنجا ) الاعتداءات وتكثيف الضربات باتجاه (قرية العارم) ، بينما قام (موقعي المطار والدافع) بالضرب على السوق العام والطرق الرئيسية والفرعية
.
كما اقتحم الجيش بيوت المواطنين في ( القلعة ) منها بيوت ( آل شظحب ) واعتقال ثلاثة أشخاص منهم هم :ـ
هلال عبد الرحمن شظحب
عبد الرحمن عبد الرحمن شظحب
ووالدهم عبد الرحمن شظحب
كما تم اقتياد مواطنين اثنين من محلاتهم التجارية وهم :ـ
محمد مسفر
مسفر محمد علي ،
واقتيد الجميع الى السجن
كما اقتحم الجيش منازل عديدة في المنطقة واخرج النساء والأطفال منها وتحويلها إلى ثكنات عسكرية

وفي ( أسفل مران ) واصلت المواقع اعتداءاتها حيث أقدم (موقع المجرم) بالضرب بقذائف الدبابات مستهدفا البيوت في (قرية القعد) وتهدم منزل المواطن / احمد ضيف الله سند وجرح ابنه البالغ 15عاما بشظية في رأسه، كما تم استهداف (قرية غران) من نفس الموقع بالدبابات والرشاشات الثقيلة
.

وفي (منطقة بني معاذ) قام (موقع الصمع) بضرب الطريق العام بمنطقة الشرج برشاش عيار( 7ـ12
)

ووصلت يوم أمس إلى محافظة صعدة ( 7 ناقلات جنود) بصحبة ( 8 اطقم عسكرية) و( 5 قاطرات) تحمل صناديق ومؤن عسكرية، بينما وصلت تعزيزات أخرى إلى (منطقة الملاحيط ) قادمة من ( الحديدة ـ شفر ـ حرض ) مكونة من ( 5 بوابير ) محملة بالجنود وبرفقة ( 5 اطقم ) بينما واصلت ثلاثة بوابير مسيرها متوجهة الى الرماديات
.

المكتب الإعلامي للسيد / عبد الملك بدر الدين الحوثي
8/ جماد الثاني / 1430هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تقرير مهم من المكتب الإعلامي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــــ صعدة ـــــات الـثــــقــــافــــيــــة :: الأقسام العــامـــة :: ســاحــة الشؤون المحلية-
انتقل الى: