منتديـــــــ صعدة ـــــات الـثــــقــــافــــيــــة

صعدة منتدى ثقافي فكري شامل
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:30 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:29 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:29 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:29 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:29 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:28 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:28 pm من طرف ام جميلة

» الشيخ ابو عبد الرحمن السوهاجي 00201280937880
السبت أغسطس 29, 2015 11:28 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:28 pm من طرف ام جميلة

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 ابحـث

شاطر | 
 

 نازحو صعدة بين جفاء الإخوان و ظلم السلطان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس الزيديه



ذكر عدد الرسائل : 47
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 13/06/2009

مُساهمةموضوع: نازحو صعدة بين جفاء الإخوان و ظلم السلطان   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 1:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم ...
إنتظرنا منذ بداية الحرب السادسة التي تشنها السلطة الحاكمة في صنعاء ظلمآ و عدوانآ على أبناء صعدة الباسلة فترة ليست بالقصيرة لمشاهدة الإستراتيجيات الجديدة و التكتيكات المتطورة التي وعدت السلطة بإستخدامها خلال الحرب السادسة و لكن إلى الآن لم نشاهد و لم نسمع إلا بإنتصارات متوالية يحققها المواطنون الغاضبون الذين قطعوا عهدآ مع الله بأن لا تسود على رقابهم راية السوء و البغي و الإستعباد ..
و لكن السياسة الجديدة و الإستراتيجية المغايرة التي وعدوا بإستخدامها على أرض الميدان ظهرت جلية و بوضوح تام في مخيمات النازحين حيث شهدت محافظة صعدة في هذه الحرب أكبر موجة نزوح منذ العام 2004 ، حيث تعمدت السلطة في هذه الحرب التحرش بالمواطنين الآمنين مباشرة بضرب القرى الخالية تقريبآ من المظاهر المسلحة كما حصل في القرى التي تشكل شريطآ ممتدآ بين مدينتي ضحيان و صعدة ، بل قامت بضرب المناطق التي شهدت تدفقآ كبيرآ للنازحين كما حصل في منطقة الحمزات و مدينة صعدة القديمة اللتان تعتبران من أكثر المناطق من حيث عدد النازحين ، كما قامت الطائرات المقاتلة بضرب الأسواق العامة كما حصل في منطقة حيدان ، و كل تلك الممارسات الغير إنسانية لا يقصد منها إلا إنزال العقاب الجماعي على كل أبناء صعدة بل على صعدة برمتها ، و يقصد منه إيضآ اللعب مباشرة على و رقة الضغط الشعبي الذي تنوي السلطة إيقاد جذوته لتركيع الناس بعد تجويعهم و تشريدهم ، و تطور لؤمهم بعد فشل مخططاتهم و بعد أن شاهدوا صورة من أعظم صور التلاحم بين أبناء صعدة بجميع شرائحهم ، حيث قاموا بضرب مخيمات النازحين التي تؤي الكثير من الأطفال و النساء كما حصل شمال مدينة ضحيان و قد شاهد الآلاف من الناس حول العالم صور أشلاء النازحين التي مزقتها طائرات السلطة ، وبالرغم من الإستياء المحلي و العالمي من تلك الممارسات و بالرغم من النداءات التي و جهتها المنظمات العالمية إلا أن السلطة اليمنية أبت إلا الإستمرار و المضي قدمآ في تنفيذ هذه الإستراتيجية اللا إنسانية و فرضت حصارآ كاملآ على قرى و مديريات محافظة صعدة مما تسبب في مأسآة إنسانية كبيرة لم تقتصر على النازحين بل شملت جميع المواطنين بسبب الحصار الإقتصادي المطبق ، كما قامت السلطة بمنع جميع المساعدات من الوصول إلى مخيمات النازحين ، فلم يرحموهم و لم يتركوا رحمة الله تغشاهم و لكن الله هو الغني و هو الرؤوف الرحيم ، و هو القادر على مالم يقدر عليه الإنسان ..
و في الجانب الآخر تجلس دول الخليج العربي ، الإمتداد الطبيعي لليمن بدون حراك و بدون قرار عادل أو على الأقل قرار إنساني ، فلطالما تسابقت دول الخليج و تنافست في ميادين المساعدات الإنسانية لكل المستضعفين و المنكوبين و اللاجئين في العالم ، فلا تكاد تحصل مأساة إنسانية في أي دولة من دول العالم إلا و تكون دول الخليج و الدول العربية هي السباقة إلى تفقد أحوال الناس و تقديم المساعدات الإقتصادية و الطبية بدون تفريق بين جنسيات المستفيدين من تلك المساعدات ولا بين معتقداتهم أو إنتماءاتهم ، و لطالما إرتفعت رايات العرب خفاقة في كل مكان ، ولطالما مسح الإخوة العرب بأيديهم البيضاء دموع اليتامى و المشردين و المنكوبين في العالم ..
ولكن الوضع في صعدة كان مختلفآ تمامآ عن كل تلك الصفات الحميدة و قعد الأشقاء العرب و الخليجيون مقعد المتفرج ، بل مقعد المستكين المستسلم لتجبر السلطة اليمنية و طغيانها و بدت أيديهم شحيحة مغلولة إلى الأعناق ، و تناسوا جميع أواصر الأخوة و القربى التي تجمعهم بإخوانهم في اليمن ..
و بما أن أبناء صعدة و عمران لا يريدون من أحد شفقة و لا صدقة إلا أنهم قد وضعوا إخوانهم العرب و الخليجيين أمام منعطف خطير بين صدق الإستجابة لنداء الدين و الإنسانية و بين تلبية السياسات المنحازة و المصالح الخاصة ..
وقد تذكرت قصة حصلت في جامع الإمام الهادي أكبر الجوامع في محافظة صعدة قبل أكثر من ست سنوات و في مثل هذه الأيام الرمضانية بالتحديد حيث تقدم الصفوف رجل عراقي بالزي العربي وبعد أن سلم على المصلين دعا الناس بداعي الله و بداعي الأخوة و الإنسانية أن ينظروا إلى إخوانهم العراقيين الذين تضرروا من الحرب الأمريكية على العراق ، و بعدها بقليل إرتسمت في المسجد صورة عظيمة من صور التكاتف و التكافل الإجتماعي حيث تهافت الجميع لتقديم التبرعات و المساعدات بدون النظر إلى فكر الرجل و لا إلى معتقده ، حتى بعض المواطنين الذين كانت تظهر عليهم هيئة العوز كانوا من المبادرين إلى تلبية ذلك النداء ، و الآن وبعد كل الذي حصل ، أتساءل أين هو ذلك الأخ العربي ، أتمنى أن يكون شاهد عدل ، وأن يكون مناصرآ لكل المستضعفين في العالم ... قرين القران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احب صعده



ذكر عدد الرسائل : 8
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 12/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: نازحو صعدة بين جفاء الإخوان و ظلم السلطان   الخميس سبتمبر 17, 2009 3:57 pm

جزاك الله خيرا كلمات تحزن القلب وتدمع العين وين الاخوه خساره
وين النخوه وين الانسانسه اعتقد خلاص اخر الزمن
الله يستر ماذا يخبي لنا الايام الله ينصر المتضعفين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نازحو صعدة بين جفاء الإخوان و ظلم السلطان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــــ صعدة ـــــات الـثــــقــــافــــيــــة :: الأقسام العــامـــة :: ســاحــة الشؤون المحلية-
انتقل الى: