منتديـــــــ صعدة ـــــات الـثــــقــــافــــيــــة

صعدة منتدى ثقافي فكري شامل
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:30 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:29 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:29 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:29 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:29 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:28 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:28 pm من طرف ام جميلة

» الشيخ ابو عبد الرحمن السوهاجي 00201280937880
السبت أغسطس 29, 2015 11:28 pm من طرف ام جميلة

» علاج المس وفك السحر الشيخ مجدي
السبت أغسطس 29, 2015 11:28 pm من طرف ام جميلة

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 ابحـث

شاطر | 
 

 آياات الله تجلت ، فاعتبروا يا من أبصر ،،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس الزيديه



ذكر عدد الرسائل : 47
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 13/06/2009

مُساهمةموضوع: آياات الله تجلت ، فاعتبروا يا من أبصر ،،   الجمعة أكتوبر 23, 2009 10:44 am

ينبغي علينا كأمة مسلمة ، كأمة مؤمنة أن نؤمن بقوة الله و جبروته ، و أن نؤمن بأن الله هو وحده القادر على كل شيئ ، هو وحده الذي يتحكم بهذا الكون ، هو خالق الخلق و المتصرف بأمورهم و شؤونهم ، هو المعز و هو المذل ، هو الناصر و هو المدمر ، هو صاحب الكلمة الفصل في جميع حركاتنا وسكناتنا ..
و قد ظهرت آيات الله جلية على ساحة المعركة في الحرب الظالمة التي شنها النظام الفاسد و الفاسق و المجرم على جزء لا يتجزأ من الوطن اليمني الحبيب ) صعدة الباسلة ( ، و قد حاولوا مرارآ و تكرارآ إخفاء آيات الله و تدخله المباشر بقوته و جبروته في ساحة المعركة ، بالكم الهائل من الأكاذيب و الإتهامات الباطلة تارة بتلقي الدعم من إيران و أذربيجان بالمال و بالسلاح وتارة بالتدريب على أيدي الجن ، و لكنهم تجاهلوا أن القوة الجسدية و كثرة السلاح لم و لن تصنع النصر لوحدها ، و لو كان كذلك لما غرقت أقوى دول العالم أمريكا و إسرائيل و روسيا و بريطانيا في مستنقعات الدم على أيدي المؤمنين بتأييد الله تعالى ..
قال تعالى ) يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ، و يأبى الله إلا أن يتم نوره و لو كره الكافرون ( ..
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) كم من فئة قليلة غلبت فئة كبيرة بإذن الله و الله مع الصابرين (
أين أصحاب الألباب أين المتدبرون لآيات الله أكثر من ثلاث سنوات منذ الحرب الأولى و حتى الحرب الثالثة و هذا النظام الدكتاتوري يحشد عتاولة جيشه ممن يعشقون سفك الدماء و المدججين بالأسلحة و العتاد بجميع أنواعه خفيفه و متوسطه و ثقيله ، برشاشاتهم و دباباتهم و مدافعهم و صواريخهم و طائراتهم ، بأموالهم و إعلامهم ، بكذبهم و زورهم ، على من ؟ على فئة قليلة مستضعفة ، على بضع مئات من الشباب ، الذين لا يملكون مع إيمانهم بالله و بقضيتهم و مظلوميتهم إلا القليل من الأسلحة الشخصية الخفيفة التي إعتاد اليمنيون على حيازتها ، ومع ذلك و بتأييد الله و قدرته إستطاع أولئك الفتية المؤمنون الصمود أمام أعتى حروب العصر ، صبروا و واجهوا وقاوموا و أستلهموا النصر من الله و لم تستطع الأشلاء المتناثرة و البيوت المهدمة من النيل من عزيمتهم بل واجهوا الدبابات و الطائرات و بإيمان قوي و بصدور لا تخشى الموت و هم يسألون الله الشهادة التي و عدهم الله و رسوله ) من قتل دون دمه أو ماله أو عرضه فهو شهيد ( ..
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) و اذكروا إذ أنتم قليل مستضعفون في الأرض تخافون أن يتخطفكم الناس فآواكم و أيدكم بنصره و رزقكم الطيبات لعلكم تشكرون (
و فعلآ تحققت آيات الله فبعد سنين الحصار و الدمار و الذل و الإستهتار أبى الله إلا أن يتغشى أبناء صعدة برحمته و بدل خوفهم أمنآ و ضعفهم قوة و قلتهم عزة و كثرة ورزقهم الصبر و الحكمة و الحنكة و أنزل عليهم السكينة ، فاستطاعوا بفضل الله و تأييده و منذ الحرب الرابعة من قلب الطاولة و تغيير موازين المعركة ، و بدوا على الأرض و هم المسيطرون و أنهالوا على المعتدين بالقتل و ضرب الرقاب ، و سقوهم من نفس الكأس الذي طالما سقوا المؤمنين منه ، و بدأت الإنتصارات و بدأت حلقات مسلسلات الغنائم ، و تمكنوا من طرد الظلمة من الكثير من القرى و الأحياء التي عاثوا فيها الفساد ..
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) و ما رميت إذ رميت و لكن الله رمى ( سدد الله رميهم فلولا تأييد الله و قوته و جبروته لما تمكنت أيديهم الضعيفة و أجسامهم النحيلة و أسلحتهم الخفيفة من إسقاط الطائرات و صنع المعجزات و تدمير الدبابات بصورة لا تستوعبها العقول ، تحترق ، تتفجر ، تتبعثر أجزاؤها في كل مكان ، و بقوة الله لا بقوة البشر إستطاعت أعداد قليلة من المجاهدين السيطرة على جميع الزوايا و تمكن القليل منهم من إقتياد كبار القادة و الضباط و الجنود صاغرين لينتهي بهم المطاف في مجالس الأسر و الإعتقال بعد سنوات الجبروت و الطغيان ، و بدت عمليات جمع الغنائم و الأسلحة من أكبر و أضخم معسكرات الإجرام كنزهة يومية يقوم بها الأبطال المجاهدون المؤيدون بنصر الله ..
و أصبحت كل خطط السلطة و مكائدها و تكتيكاتها تصب في مصلحة المجاهدين ، بينما ضرب الله الذلة و المسكنة على جيش الطغيان و حولهم خوفهم و جبنهم إلى قطط مرعوبة تفر من الموت تاركين متاعهم خلفهم و لهم عويل كعويل النساء ..
هذه هي قدرة الله التي مكنتهم من إسقاط الطائرات التي تعتبر نصرآ كبيرآ تسعى إليه و تتمناه أقوى و أعتى القوى في العالم ، إنها قدرة الله التي جعلت من أسلحتهم البدائية تقذف بأبراج الدبابات إلى عشرات الأمتار ، إنها قدرة الله التي قادت الأطقم و المصفحات لتدخل في مخازن الفئة القليلة المستضعفة ، إنها قدرة الله التي جعلت الجيش المدرب صاحب المهارة العالية يفر صاغرآ من أرض المعركة ، إنها قدرة الله التي جعلت المعسكرات و المواقع تتساقط يوميآ كقطرات المطر ، إنها قدرة الله التي و رغم التعتيم و الحصار جعلت أصواتنا تصل إلى كل المسامع في العالم ، إنها قدرة التي جعلت الظلمة و الخونة و العبيد و الإمعات و الأذلاء يركعون بين أقدامنا و يطلبون و دنا ..
و لولا قدرة الله و التدخل الإلهي لما حصل هذا النصر الذي لم يستسيغه أحد ممن ينكرون قدرة الله و يتبعون خطوات الشيطان ..
) الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور ( ) إن تنصروا الله ينصركم و يثبت أقدامكم ( .. قرين القران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
آياات الله تجلت ، فاعتبروا يا من أبصر ،،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــــ صعدة ـــــات الـثــــقــــافــــيــــة :: الأقسام العــامـــة :: ســاحــة الشؤون المحلية-
انتقل الى: